نجاح ولادة قيصرية لمريضة إيدز بالإسماعيلية وإطلاق اسم الطبيب على الطفل

أعلنت مصادر رسمية بمديرية صحة الإسماعيلية، اليوم الأربعاء، نجاح عملية ولادة لمريضة بالإيدز، والحفاظ على سلامة الطفل الرضيع والذي اسمته الأم على اسم الطبيب المعالج الدكتور وائل يوسف، تقديرًا لجهوده خلال فترة الحمل.

وأجرى قسم النساء والتوليد بمستشفى الإسماعيلية العام، عملية ولادة قيصرية لسيدة تبين فيما بعد أنها مصابة بمرض الإيدز، بعد إجراء التحاليل اللازمة لها.

وأضافت المصادر، أنه لا يوجد أي خوف على من تعامل مع السيدة من الطاقم الطبي، لاستخدام أساليب مكافحة العدوى التي اعتمدتها وزارة الصحة مع جميع الحالات.

ونوهت، إلى أن فيروس بي الكبدي الوبائي أخطر بكثير من مرض الإيدز، وطالما استخدمت معايير مكافحة العدوى فلا خوف من انتقال المرض خاصة وأنه ينتقل عن الاتصال الجنسي أو الدم.

وأوضحت مصادر، أن الولادة الآمنة للأم المصابة تمت لإحدى حالات مركز المشورة والفحص الاختياري التابع للمركز الوطني لمكافحة الإيدز وزارة الصحة بالإسماعيلية، وأن رحلة العلاج بدأت منذ الحمل مرورًا بالمتابعة وحتى إتمام الولادة بخير.

وتابعت المصادر، أن صحة الإسماعيلية كثفت جهودها من أجل نجاح عملية الولادة والتي تعتبر من الحالات التي لم تتعدي نسبة نجاحها 10%.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com