الثلاثاء - 31 مارس 2020

دبلوماسيون يغادرون كوريا الشمالية بعد أسابيع من حجر صحى بسبب كورونا

غادر نحو 60 دبلوماسيا وأجنبيا، اليوم الاثنين، كوريا الشمالية متجهين إلى روسيا على متن رحلة جوية خاصة بعد أسابيع من حجر صحّي صارم فرضته بيونج يانج في محاولة منها للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية أن هؤلاء الدبلوماسيون كانوا جزءًا من مئات الأجانب الذين خضعوا لحجر صحي مدته 30 يومًا في كوريا الشمالية وتقطعت بهم السبل بعد أن أغلقت بيونج يانج حدودها وأوقفت الرحلات الجوية التجارية وسط مخاوف من انتشار فيروس كورونا الجديد الذي تفشى في الصين المجاورة.

ولم تؤكد كوريا الشمالية حتى الآن تسجيل أية حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، ولكنها جعلت الأجانب القادمين من أية دولة سجلت فيها حالة إصابة بـ”كورونا” يقضون 30 يوما في الحجر الصحي وسط إجراءات مشددة.

وكانت وسائل الإعلام الحكومية فى كوريا الشمالية، ذكرت أمس الأحد، أنها أطلقت سراح حوالي 3600 شخص من الحجر الصحى الذى فرض عليهم كجزء من التدابير الاحترازية لتجنب تفشى فيروس كورونا الذى انتشر في جميع أنحاء العالم داخل أراضيها، وذكرت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية – نقلا عن محطة إذاعة كوريا الشمالية – أنه تم إطلاق سراح حوالي 3,650 شخص خضعوا للحجر الصحى حتى يوم الخميس الماضى، من بينهم حوالي 1020 شخصًا في إقليم كانج وون و2630 شخصًا في إقليم جاكانج .

زوارنا شاهدوا أيضا

وسبق وأن أفادت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية – أمس الأول – أن كوريا الشمالية أطلقت سراح 221 شخصا من بين 380 أجنبيا يخضعون للحجر الصحى.

يشار إلى أن كوريا الشمالية لم تبلغ عن أى إصابات بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) حتى الآن.

وكانت صحيفة (رودونج شينمون) الرسمية في كوريا الشمالية أفادت الأحد لماضى، بأنه تم وضع 3.900 شخص إضافى تحت المراقبة الطبية، على ما يبدو لظهور أعراض الكورونا عليهم، ما يرفع عدد المرضى المشتبه في إصابتهم بالفيروس فى كوريا الشمالية التي لم تبلغ بعد عن أي إصابات مؤكدة إلى 7.000 شخص.

وذكرت الصحيفة أن حوالى 2420 شخصا في مقاطعة بيونجان الجنوبية و 1.500 آخرين في مقاطعة كانج وون يخضعون للمراقبة الطبية.. مشيرة إلى أن الحكومة تقدم مستلزمات الحياة الضرورية لمن يخضعون للمراقبة.